كورة العالم

هدد راموس بسبب صلاح وزار شباك ليفربول.. من “الوحش المغمور” الذي نال تهنئة كلوب؟

[ad_1]


12:23 م


الثلاثاء 14 يوليه 2020

كتبت- منة عمر:

“مرحبا أيها الرجل الكبير تهانينا.. أبليت بلاء حسنا وحققت انتصارا رائعا. حتى في مثل هذه الأوقات الغربية أتمنى أن تحتفل بشكل رائع”.. بتلك الكلمات هنأ يورجن كلوب مدرب فريق ليفربول الإنجليزي، اللاعب أديبايو أكينفينوا مهاجم ويكومب واندرارز الذي ساهم في تأهل فريقه إلى دوري الدرجة الثانية الإنجليزي لكرة القدم.

والتقى ويكومب بنظيره أكسفورد يونايتد على ملعب ويمبلي في نهائي ملحق الصعود أمس الإثنين، وفاز رفاق أكينفينوا بنتيجة 2-1 ليصعد الفريق إلى دوري الدرجة الثانية لأول مرة.. فمن هو أكينفينوا الذي حصل على تهنئة كلوب وماهي قصته؟

أكينفينوا، لاعب كرة قدم إنجليزي وله جذور نيجيرية، يبلغ من العمر 38 عامًا، اشتهر بقوته الجسدية والبنيانية، حتى إن البعض اعتقد أن جسده لا يسمح له بممارسة كرة القدم، لكنه نجح في إثبات العكس وسجل الكثير من الأهداف على الرغم من ظهوره في دوري الأضواء.

بدأ مشواره الكروي في صفوف نادي واتفورد الإنجليزي (تحت 18 عامًا)، خاض دعة تجارب احترافية في أندية مغمورة وساء في إنجلترا أو خارجها.

أبرز الأندية التي لعب لها، هي سوانزي سيتي الذي انتقل إلى صفوفه مطلع موسم 2005/2006، حيث كان ينشط في دوري الدرجة الأولى قي ذلك الوقت، كذلك نادي ميلوول ونورثامبتون تاون الذي لعب بقميصه 187 مباراة (سجل 74 هدفًا وصنع 27 تمريرة حاسمة) وهو أكثر نادي لعب له المهاجم الإنجليزي.

خلال تواجده بين صفوف نادي ويمبلدون (في الفترة بين يوليو 2014 وحتى يوليو 2016)، شارك في أول مواسمه مع فريقه في مباراة ضد ليفربول “الفريق الذي يشجعه” ضمن منافسات الجولة الثالثة من بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي موسم 2014/2015.

كان الريدز تحت قيادة برندان رودجرز، وفاز الريدز في المباراة بهدفين مقابل هدف، ولحسن الحظ هدف المنافس كان من نصيب أكينفينوا ليجذب الأضواء نحوه.

يحكي آكينيفينوا في تصريحات أبرزتها صحيفة ميرور البريطانية: “بعد المباراة، ألقى جيرارد قميصه للجماهير أثناء محاولتي الحصول عليه، ولكنه وعدني بإعطاء قميص آخر يحتفظ به في غرفة تبديل الملابس.”

وأضاف: “انتظرته بشغف، وأبلغت زملائي بالفريق بأن قميص جيرارد سيكون من نصيبي، ولو لم يكن أوفى بوعده معي، لكنت لاحقته من أجل الحصول عليه والتقاط صورة تذكارية.”

سبق للبالغ من العمر 38 عامًا، أيضًا اللعب ضد تشيلسي ولكن في مباراة ودية شارك بها الدولي المصري محمد صلاح وفاز بها البلوز بنتيجة 3-2، وعقب المباراة، أطلقت عليه صحيفتي ديلي ميل وميرور “اللاعب صاحب أقوى بنية جسدية في العالم”.

كان لآكينيفينوا لقطة أخرى أظهر خلالها تشجعيه وعشقه لليفربول، فخلال نهائي دوري أبطال أوروبا 2018 وبعد إصابة صلاح لاعب الريدز بخلع في الكتف بعد التحام قوي مع سيرخيو راموس مدافع ريال مدريد، ظهر المهاجم “الوحش” خلال مقطع فيديو، ووجه خلاله رسالة للاعب الإسباني وقال: “أنت محظوظ لأنني لن ألعب ضدك لأنني لن أُشارك أبداً في دوري أبطال أوروبا، لكن لو شاركت فهذا ما سأفعله بك”.

[ad_2]
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق